القائمة الرئيسية

الصفحات

عسر الهضم وحرقة المعدة

عسر الهضم و الانتفاخ



عسر الهضم كما يوحي اسمه يعني أن المرء قد هضم بشكل سيئ. يعد عسر الهضم والغازات من أكثر مشاكل الجهاز الهضمي 

شيوعًا التي يواجهها الناس في جميع أنحاء العالم. في معظم الحالات ، يحدث عسر الهضم نتيجة لخيارات الطعام السيئة وأنماط الحياة
غير الصحية. وبالتالي يمكن تخفيفها ببساطة في المنزل ولا تحتاج بالضرورة إلى دواء.



فيما يلي 4 خطوات سهلة لخفض حرقة المعدة والغاز وعسر الهضم.


أضف المزيد من الألياف إلى طعامك:


 الألياف ضرورية للهضم الصحي. من السهل هضمها والمساعدة في دفع النفايات خارج النظام عن طريق إضافة كميات كبيرة. بهذه

 الطريقة ، تساعد الألياف على إزالة السموم من النظام أيضًا. كما أنه يمنع مرض السكري وأمراض القلب والبواسير وأمراض

 أخرى. أضف الألياف إلى نظامك الغذائي على شكل الحبوب الكاملة والحبوب والفواكه والخضروات والمكسرات والكثير من الماء.

من الناحية المثالية ، يجب أن يكون لدى المرأة 25 جرامًا من الألياف يوميًا ويجب أن يكون لدى الرجال 38 جرامًا من الألياف

يوميًا.




عادات الأكل الصحية للطعام:


 كيف تأكل أيضًا تحدث فرقًا في عملية الهضم. بدلًا من تناول الطعام أثناء الحركة ، تناول الطعام بعناية. امضغ طعامك بعناية لبدء

الجهاز الهضمي. يمكن أن يساعد تناول أجزاء صغيرة أيضًا في تحسين عمل المعدة. تجنب الأطعمة السريعة التي يصعب هضمها.

تأكد من أنك لا تأكل أي شيء لمدة ساعة على الأقل قبل النوم. يعد الاستلقاء مباشرة بعد تناول الوجبة أحد الأسباب الرئيسية لعسر 

الهضم.



البروبيوتيك: 


بكتيريا الأمعاء ضرورية للهضم الصحي. تساعد هذه البكتيريا في الحفاظ على نظام بيئي داخلي صحي وتساعد في مكافحة

الفيروسات الضارة والخميرة وغيرها من الكائنات الحية الدقيقة. يمكن أن يتأثر توازن بكتيريا الأمعاء بأسلوب حياة غير صحي مثل

الاستهلاك المفرط للكحول والتدخين والتوتر وبعض الأدوية الموصوفة. يمكن أن يساعد مكمل إنزيمات البروبيوتيك الطبيعية مع

الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل الزبادي أو مكملات البروبيوتيك في تحسين عملية الهضم.



ممارسة الرياضة بانتظام:


 التمرين ضروري ليس فقط لجسم صالح ولكن أيضًا للهضم الصحي. تساعد التمارين أيضًا على مكافحة الإجهاد الذي يعد أحد

الأسباب الرئيسية لعسر الهضم. يمكن أن يساعد المشي بعد الوجبات في تنظيم مرور الطعام والغازات في جهازك الهضمي. هذا يمنع

الانتفاخ وحرقة المعدة. يساعد النشاط البدني أيضًا على تحفيز الأمعاء لمنع الإمساك ومنع تراكم الغازات. بعض أنواع التمارين التي

يمكنك تجربتها هي اليوغا والسباحة وركوب الدراجات.


كلمة تحذير؛


 تأكد دائمًا من وجود فجوة على الأقل بين التمرين ووجبتك الأخيرة.

إذا كنت ترغب في مناقشة أي مشكلة محددة ، يمكنك استشارة طبيب الجهاز الهضمي.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات