القائمة الرئيسية

الصفحات

التغذية لتحسين الخصوبة عند الرجال

 

التغذية لتحسين الخصوبة عند الرجال

في العقود الأخيرة ، لوحظت زيادة في انتشار العقم بين السكان. تظهر العديد من الدراسات أن النظام الغذائي يلعب دورًا رئيسيًا في تحسين الخصوبة.


وبهذا المعنى ، يجب على كل من الرجال والنساء اتباع نظام غذائي صحي غني ببعض العناصر الغذائية التي تشير إلى صحتهم الإنجابية. في هذه المقالة سوف نركز على خصوبة الرجال.



ما هو النظام الغذائي الذي يجب اتباعه لتحسين خصوبة الرجال؟

ترتبط زيادة العقم بشكل أساسي بما يلي:


  • تأخر المرأة في الأمومة.
  • انخفاض جودة السائل المنوي.
  • التعرض للعوامل البيئية.
  • نمط الحياة.

فيما يتعلق بنمط الحياة ، فقد لوحظ أن تناول وجبات غير متوازنة في الطاقة والعناصر الغذائية ، وكذلك نمط الحياة المستقرة ، والإجهاد ، واستهلاك التبغ والكحول والمخدرات الأخرى ، تؤثر سلبًا على الخصوبة.


فيما يتعلق بالنظام الغذائي ، دعونا نرى ما هي تلك العوامل السلبية التي يمكن أن تهدد الخصوبة عند الرجال.


تركيب الجسم

يلعب الوزن دورًا رئيسيًا في خصوبة الرجل. لقد ظهر تأثير سلبي بين زيادة الوزن والسمنة على جودة الحمض النووي للحيوانات المنوية ، على الرغم من أن السمنة لا تعني بالضرورة العقم.


ارتفاع استهلاك الكافيين والكحول

هناك علاقة بين ارتفاع استهلاك الكافيين (القهوة والكولا) والكحول ، وانخفاض تركيز السائل المنوي وعدد الحيوانات المنوية .


اكتشف : أضرار المشروبات الغازية على الصحة


النظام الغذائي فقير في الزنك

يلعب الزنك دورًا في الخصوبة عند الرجال ، حيث يشارك في:


  • تطور الخصيتين.
  • توليف التستوستيرون.
  • نضج وكمية وحركة الحيوانات المنوية.

متطلبات الزنك اليومية للرجال هي 15 مجم. يوجد بشكل رئيسي في:


  • اللحوم.
  • الاسماك الزرقاء.
  • الكبد.
  • خضروات.
  • الرخويات.
  • كل الحبوب.
  • لبن.

أثبتت مكملات الزنك أنها مفيدة في علاج العقم عند الرجال ، حيث يمكنها تحسين جودة الحيوانات المنوية.


اتباع نظام غذائي صارم منخفض السعرات الحرارية

يؤثر تناول نظام غذائي صارم منخفض السعرات الحرارية وسوء التغذية على خصوبة الرجل. وذلك لأن الجسم ينتقل إلى وضع توفير الطاقة ويمكن أن يؤثر على انخفاض القدرات  ، مما يقلل القدرة على الإنجاب.



الأنظمة الغذائية التي تفتقر إلى الفيتامينات

تلعب الفيتامينات دورًا رئيسيًا في الخصوبة. أهمها:


  • حمض الفوليك: يساهم في تحسين كمية ونوعية الحيوانات المنوية.
  • فيتامين A: يشارك في تكوين الحيوانات المنوية ، ويحمي الحيوانات المنوية من الأكسدة.
  • فيتامين D: يرتبط نقصه بتركيزات أقل من هرمون التستوستيرون.
  • الفيتامينات C و E: هما من مضادات الأكسدة ويقاومان آثار الإجهاد التأكسدي على الحيوانات المنوية.



توصيات غذائية لخصوبة الرجل

يعد الحفاظ على وزن الجسم من خلال التغذية السليمة وممارسة الرياضة من أهم عوامل تحسين الخصوبة لدى الرجال والنساء. وبالتالي ، فإن التوصيات الغذائية هي:


  • الكربوهيدرات: يمكن أن يؤثر كل من نوع وكمية الكربوهيدرات على الخصوبة. يرتبط النظام الغذائي الغني بالأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من نسبة السكر في الدم بارتفاع جودة السائل المنوي. لذلك ، يجب تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.

  • الدهون: إن تناول كميات كبيرة من الدهون المشبعة والمتحولة يغير من جودة الحيوانات المنوية ويقلل من معدل الإخصاب. من ناحية أخرى ، فإن تناول أحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية المتعددة غير المشبعة (زيت الزيتون والأسماك الزيتية والمكسرات) ضروري لتكوين الحيوانات المنوية.

  • مضادات الأكسدة: هذه مغذيات لها فوائد عديدة حيث أن 30-80٪ من العقم يمكن أن يكون بسبب الإجهاد التأكسدي ، وفقًا للخبراء في هذا المجال. تزيد الأنظمة الغذائية الغنية بفيتامين C و E والزنك من الجودة المنوية ونجاح الإنجاب.

  • حمض الفوليك : يوجد في الأطعمة مثل الخضار الورقية والبقوليات والخميرة واللوز.

  • فيتامين B12: مهم أيضا لأنه مرتبط بالعقم. لذلك ، خاصة إذا كنت نباتيًا  ، فتأكد من تلبية المتطلبات.


في خاتمة

يجب أن يتبع كل من الرجال والنساء نظامًا غذائيًا صحيًا ، وأن يكون وزنهم مناسبًا ، وأن يتجنبوا الإفراط في تناول الكافيين والكحول ، بالإضافة إلى الحلويات والأطعمة فائقة المعالجة. في حالة عدم الوصول إلى الفيتامينات والمعادن الضرورية ، يمكن استكمالها تحت إشراف متخصص. بالإضافة إلى ذلك ، يُنصح دائمًا بممارسة التمارين البدنية بانتظام ، حيث سيساعد ذلك في الحفاظ على مستويات الهرمونات تحت السيطرة ، وتعزيز القدرة على الإنجاب.



المرجع
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات